جمعية مودة توقع اتفاقية مع الشركة السعودية للكهرباء

وقعت جمعية مودة الخيرية للحد من الطلاق وآثاره اتفاقية تعاون مع الشركة السعودية للكهرباء يوم الخميس بتاريخ 23 مارس وذلك في إطار برامج ومبادرات الشركة في مجال المسؤولية الاجتماعية بهدف رعاية ودعم أنشطة الجمعية فيما يتعلق بالبرامج الأسرية وكفالة المطلقات ومن في حكمهن من المهجورات والمعلقات ، ودعم المقبلين على الزواج، وتوفير خدمات استشارية اجتماعية ونفسية وقانونية في مجال الأسرة.

وقع الاتفاقية من قبل الشركة الأستاذ حمود بن عودة الغبيني نائب الرئيس الأعلى للاتصال والعلاقات العامة ، ومن جمعية مودة الخيرية صاحبة السمو الأميرة جواهر بنت فهد بن عبدالله عضو مجلس الإدارة.

وقد تضمنت الاتفاقية على المساهمة في دعم ثلاث برامج رئيسية تقدم للمستفيدات وابنائهن وهي برنامج مودة الاستشاري ” مشورة ” وبرنامج  مودة الايوائي ” ستر ” بالإضافة الى برنامج مودة التأهيلي للتنمية الأسرية ” تمكين “.

 

وقد صرحت رئيس مجلس إدارة الجمعية الاميرة سارة بنت مساعد بن عبدالعزيز آل سعود بأن توقيع هذه الاتفاقية تحقق العديد من الفوائد القيمة على مساعدة الجمعية في السعي لتحقيق التنمية المستدامة للمستفيدات من خدماتها، وكذلك دمجهم في المجتمع وكسر الحواجز النفسية والاجتماعية بينهم والآخرين كما لذلك الأثر البالغ في بناء شخصياتهم وشعورهم بثقة النفس، والافتخار بالذات ، لتساعدهن على استقرار حياتهن والتقليل من الآثار السلبية التي يواجهونها، وقد ثمنت سموها المبادرة الكريمة لشركة السعودية للكهرباء والتي تعكس التفاعل المتميز للشركة مع المؤسسات الخيرية وايمانهم العميق برسالة مـودة الهادفة إلى استقرار وسعادة الأسر السعودية وخفض نسب الطلاق في المملكة ،  كما أشارت بأن الشراكات التعاونية تعتبر خياراً استراتيجيا للجمعية يعينها على تعزيز إمكانياتها والتصدي لقضية الطلاق وقاية وعلاجاً.

من جانبها أثنت سمو الأميرة جواهر بنت فهد على جهود شركة الكهرباء ومشاركتهم القيّمة في سبيل تعزيز أهداف الجمعية للوصول الى أسرة سعودية متماسكة ومستقرة، وثمنت لهم هذه البادرة الطيبة.

 

 

 



 
 
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التعليقات السابقة