الأمير سعود بن عبدالله يتبرع بريع أمسيته الشعرية لصالح ” مودة “

في أمسية تألقت فيها الكلمات شعراً وعناقيد قصائد قدمها صاحب السمو الامير الشاعر سعود بن عبدالله على مدرجات جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن.

وزاد الشعر بريقاً حين قدم سموه ريع الأمسية الشعرية وقيمة مبيعات دواوينه الشعرية تبرعاً لدعم جمعية مودة المتخصصة في الحد من الطلاق وآثاره.

 

جاء ذلك إحساساً بالمسئولية الاجتماعية وايماناً من سموه الكريم بأهداف الجمعية وبرامجها الحقوقية المتميزة، ومن تلك برنامج الحاضنة القانونية لخريحات الشريعة والقانون الذي يقدم مجاناً ويستعان بالخريجات لتقديم استشارات حقوقية مجانية، و برنامج “صندوق عون” ويهدف الى تمكين المستفيدات ودعمهن وأسرهن ببرامج تحقق لهم الاستدامة في الاعتماد على أنفسهم، بالإضافة الى برامج أخرى تبنت عددا منها وزارتي العدل والعمل والتنمية الاجتماعية “كمكاتب الخدمة الاجتماعية” في المحاكم، ومشروع “بيّنة” للاستعلام عن المقبلين والمقبلات على الزواج.

 

وقد تبنت وزارة العدل كلا من مشروع “صندوق النفقة” ومشروع “بيت مودة” ضمن أهدافها لخطة التحول ٢٠٢٠ الرامية الى تحقيق رؤية المملكة ٢٠٣٠. وانتهت الأمسية بالتصفيق الحار على الإبداع الشعري المتميز وبالشكر الجزيل على تبرع سموه السخي.

 

هذا وقدم مجلس إدارة الجمعية وعلى رأسهم صاحبة السمو الملكي الأميرة سارة بنت مساعد بن عبدالعزيز رئيس مجلس الادارة وافر الشكر والتقدير لسمو الامير سعود بن عبدالله وقُدم له بهذه المناسبة درع تذكاري تسلمه سموه من أيادي أبناء المستفيدات من الجمعية.

 

والشكر موصول لمعالي رئيس هيئة الترفيه الاستاذ أحمد الخطيب وفريق الهيئة على تبنيهم الأمسية الشعرية تحت مظلتها.

 

 



 
 
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التعليقات السابقة