تقرير صندوق عون

على ضوء رسالتها و رؤيتها الهادفة إلى المشاركة الفاعلة بحلول مبتكرة ومستدامة للحد من الطلاق وآثاره و انطلاقاً من استراتيجية ” مودة ” الرامية إلى تكريس مفهوم التنمية في كافة مشاريعها وبرامجها التنفيذية، و تركيزها على تعزيز قدرة المطلقات ومن في حكمهن من المعلقات والمهجورات وأبنائهن في مواجهة آثار الطلاق السلبية.
أنشأت جمعية مودة للحد من الطلاق وآثاره “صندوق عون” التنموي وهو صندوق خيري يهدف إلى توفير وتقديم كافة أنواع الدعم من خدمات اجتماعية، اقتصادية ونفسية لتأهيل ودعم الحالات المحتاجة من المطلقات ومن في حكمهن من المعلقات والمهجورات وأبنائهن للانتقال بهم من الاحتياج والاعتماد الى الاستقلالية والإنتاج.
ساهم “صندوق عون” في تحسين الظروف المعيشية والبيئة السكنية والمساعدة في سد احتياج 80 % من المتقدمات لطلب الخدمة، حيث يسعى الصندوق إلى تحقيق الاستقرار والأمن الاجتماعي للأسر المفككة وذلك من خلال تقديم خدمات متعددة تهدف إلى تحقيق الاستقرار والاكتفاء الذاتي للأسرة وبعد توفيق من الله وصل عدد المستفيدات اللاتي تم توظيفهن عن طريق الصندوق “350” مستفيدة. وبلغ عدد أفراد أسر المستفيدين من الخدمات (3800) فرد، وتتراوح تكلفة المستفيدة الواحدة وابنائها في السنة من 22.500 ريال الى 31.500 ريال وتقدر متوسط التكلفة السنوية لعدد (100) مستفيدة (2.500.000) ريال

وفي عام 2018 استطاعت جمعية مودة توفير”14″ منزل للعائلات المحتاجة بمساعدة شركاء مودة الاستراتيجيين وقدمت “9333” استشارة مجانية لهم ما بين قانونية و اجتماعية.
ولا زالت مساعي الجمعية تتوالد وتكثف جهودها للانتقال بمستفيداتها من الاعتماد والاحتياج إلى الاستقلالية والانتاج، بما يخدم تحقيق التنمية الوطنية الشاملة.

وفيما يلي استعراض لأبرز خدمات صندوق عون :
إعانات سكنية تشمل :
أ/ تسديد إيجار المنازل
ب/ المساهمة في تمليك منازل بالتعاون مع الجهات ذات الصلة
• توفير مساعدات غذائية وكسوة
• توفير مساعدات عينية كالأجهزة الكهربائية والأثاث المنزلي
• إعانات مادية وتسديد ديون
• مساعدات تعليمية ومواصلات
• استشارات قانونية واجتماعية
• التدريب والتأهيل لسوق العمل والتوظيف
• التدريب الحرفي في مجال الطهي والتجميل وتصفيف الشعر والأشغال اليدوية وإدارة المشاريع الصغيرة والتسويق الإلكتروني
• تقديم جلسات العلاج الجماعي و التأهيل والدعم النفسي بعد الطلاق
• إقامة الدورات التوعوية والتثقيفية المتنوعة في المجال الحقوقي و التربوي و مجال تطوير الذات
• تقديم دورات تأهيل المقبلين والمقبلات على الزواج.
و يتم تقديم هذه الخدمات وفق آلية محددة وخطط تنموية خاصة بكل مستفيدة يتم إعدادها من قبل الإخصائيات بعد دراسة الحالة من خلال الزيارة الميدانية و البحث الاجتماعي لتقييم مستوى البيئة السكنية و تحديد الاحتياجات التنموية والتدريبية للمستفيدة وأسرتها و يتم دراسة (100) حالة جديدة سنوياً



 
 
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التعليقات السابقة